تحليل.. الزمالك و كابس يونايتد. | مجمع نيوز
اخر الاخبار
recent

تحليل.. الزمالك و كابس يونايتد.

تحليل.. الزمالك و كابس يونايتد.

تحليل.. الزمالك و كابس يونايتد.
نادي الزمالك.

في مباراه فقيره فنيا من نادي الزمالك لا يوجد الكثير من الامور " الفنيه " لمناقشتها وشرحها ولكن هناك بعض الملاحظات التي وجب تسليط الضوء عليها..
ناد الزمالك بلا شخصية واضحه على ارضيه الملعب..لما تكون بتلاعب فريق ساذج وبتدخل معاه ف صراع بدنية وسرعات تبقي مؤكد بلا شخصية.

فريق كابس يونايتد تقربيا لم يفز على اي فريق طول مشوار البطولة ب ٣ اهداف ولا بفارق هدفين.

خطأ ايناسيو كان واضحا في البدأ بتحفظ دفاعي أصبح معتاد عنه بغرابة شديدة خارج الأرض أمام فرق لا تستحق كل هذا التحفظ، البدأ بابراهيم صلاح لم يكن موفقا أمام فريق متواضح كهذا لما تم الضغط عليه اخطاء لاعبيه اكثر من مرة ، تغيير حفني كان تصحيح سريع وجرئ منه للأمور وبالفعل اثمر عن هدف من أول هجمة بعد نزوله.

معروف قدم شوط أقل من المتوسط وفقد الكرة بشكل متكرر جعل وسط الزمالك يفقد القدرة على الحفاظ على الكرة لمدة أطول ويخرجها بشكل أدق خاصة مع صفرية توفيق وابراهيم صلاح في ذلك فساءت الأمور أكثر فاكثر، شوقي السعيد قدم شوط متواضع في تدخلاته أو تمركزاته أو حتى تأخره المستمر أما للصعود على الطرف أو الدخول للعمق ووضح ذلك في كرة الهدف ، شيكابالا كان عبئ هجومي ودفاعي على الفريق خاصة هجوميا حيث لم نرى أي خطورة من شيكابالا سواء بالتسديد أو بالتمرير.

الحاجة للاعبين أكثر قدرة على لعب الكرة والسيطرة على معركة وسط الملعب كانت بحاجة لوجود دونجا وليس ابراهيم صلاح، وجود أحمد توفيق كان كافيا لنوعية اللاعب صاحب المجهود البدني العالي في تغطية المساحات ولكن وجود ابراهيم وتوفيق معا اعطى ثقل حركي بالكرة ودونها لوسط الفريق، البدأ بباولو أمر ضروري ولكنه كان من الأنسب لو تواجد باسم لحاجة الفريق لمهاجم إمكانياته أفضل داخل المنطقة خاصة أن نقاط ضعف كابس يونايتد تظهر من عمق دفاعه بشكل أكبر وأوضح، كان يجب إستغلال المساحات في ظهر دفاع كابس يونايتد بشكل افضل من هذا واستغلال جميع الفرص التي اتيحت لمهاجمي نادي الزمالك التي اهدرت بشكل غريب للغايه.


ستانلي هو أحسن لاعب في الزمالك يتحرك قطرى فى المساحات وعنده سرعة رهيبة، يبقى طبيعى لما هتلعب ماتش بره ملعبك وهتكون مضغوط مثلا ستانلى هيلاقى مساحات في ظهر المنافس وعشان كمان بيتميز بأنه قوى وسريع ده بيشكل خطورة على أى فريق افريقى وف اى ملعب حتى لو سيئ وده اللي كان مراهن عليه إيناسيو وفعلا إتحقق لكن ستانلي اضاع فرص مأكده برعونه شديده وغريبه.
ستانلي رغم أنه كان أفضل لاعب في الضغط الهجومي وصناعة الفرص ولكنه ظهر بهذا الشكل لسبب أنه بيضغط كويس أما منافس مدافعينه ضعفاء ولأنه سريع فقط لكن لو بصيت على دقة إنهاء ستانلي للهجمات أمر سيئ وسيئ للغايه ايضا .. ستانلي أضاع فرصتين أو ثلاث فرص برعونة كبيرة وقلة ثقة دا بجانب أنه لا بيركن الكرة بطريقه صحيحه في زاوية ولا بيسددها بقوة حتى كرة الهدف سددها بطريقة سيئة جداً ولكن دا لا ينفى أنه كان أفضل لاعبي الزمالك في الشوط الأول هجوميا.

هتكلم معاكم عن شويه ملاحظات في هدفي كابس الثاني والثالث

هدف كابس الثاني:

اهرب من الونش وأروح على فين .. ؟
1-للمرة اللي مش فاكر اصبحت رقم كام الونش بيبيع نفسه بصفر العقلية واندفاع الطوفان اللى فى الاخر ابيض .. وطلع بره الكادر تماما .. ودى فرقة بتلعب ب 2 في الامام غير اللى هيزيد معاهم

2- ريكو لسه نازل فريش .. هيكسل يرجع ويقف ومش هيحاول يخش الكادر .. ودى شخصية لاعب برفضها شكلا وموضوعا تماما .. معروف كان جنبك تماما ورجع عشان عارف ان الونش خرج ،، انت وقفت ليه مكانك يا ريكو ؟؟

هدف كابس الثالث:

1- انا فى الشوط التانى شفت حالة من أخطر الحاجات فى الكورة .. بمعنى فيه لقطة مثلا أيمن حفنى طمع فكورة وحاول يجيب هو الجون طبعا حقة  ومحدش يلوم عليه هو نفسة يثبت نفسة و ده بسبب شغف الجمهور بزيادة و الجمهور بيقول ايه فى المنطقة دى

2- ريكو "تاني" جاتلة كورة كان سهلة يباصيها ويضمنها برده فضل انه يجيب جون وشاط فى السما واكتر من لاعب لاعب لاحظت همهم ان هما اللى يجيبوا الجون .. فرديه وانانيه وحب للزات على مصلحة الفريق بشكل مبالغ فيه.

3- كل ده اتلخص فى الجون الثالث، اندفاع لاعبي الزمالك داخل منطقه جزاء المنافس اشبه بمن ذاهب لجمع الغنائم وتاركين خلفهم ملعب كامل فاضى .. بالعدد 9 لاعيبن 7 منهم داخل منطقه الجزاء لمحاوله احراز الهدف وتصدر المشهد.
4- اللي اتعلمته من كره القدم على مدار سنين لو على جبر والونش هيتقدموا في الكوره الثابته بيقف ديفندرين على الاقل وباك معاهم لتغطيه الملعب يعنى كمثال ثبات ريكو مع الظهيرين كدن 3 لاعيبة يقفوا بعرض الملعب من قدام برده .. مش استبياع كدا

5- الكل قال عاوز احرز الهدف، بخص بكلامي المدافعين طبعا .. ومعروف في رجلة الكورة وشيكابالا رفعها وتوفيق الوحيد اللى قرر يغطى الملعب كله .. طبعا توفيق اتسرق في كره الهدف الثالث وجرى الملعب كله فى منظر سيئ له .. ولكنى شخصيا بحترمه ف الكورة دي .. انا بحترم اللاعب الراجل مش الرجولة اللى انت سمعت عنها واللي بتصدر لنا في الإعلام والقنوات الفضائيه بشكلها الخاطئ، لا الرجولة اللى مش مهم منظرك جنب خسارة فرقتك، عكس لاعبين بتهرب من الكادر.
زياده لاعبي الزمالك بشكل مبالغ به في الضربه الركنيه وإنعدام التمركز الصحيح.

الهدف الثالث .. انا شايف انه دخل بسبب "النرجسية الزياده" .. لأن معنى ان يدخل في فريق بحجم نادي الزمالك هدف اقل ما يقال عنه ان فضيحة كرويه وبالاخص لما يكون من فريق متواضع زي كابس .. ده دليل ان الزمالك بيعاني من مشاكل خططيه بالجُمله على ارض الملعب وخارج الخطوط.

أصبح نادي الزمالك وبعد التخبط الجاري بين الاداره والجهاز الفني يمتلك أمل وحيد للصعود والاستمرار في البطولة الافريقيه ، أمل وحيد في تخطي تلك المرحلة العصيبة والتي يعاني منها نادي الزمالك ، اللاعبين هم من تحملوا مسئولية الخسارة وهم فقط من يستطيعوا اقتناص الثلاث نقاط من أهلي طرابلس ، الامل الوحيد هو في اللاعبين فبقدراتهم الفنية وتركيزهم الشديد فقط قادرين علي الظفر بالمباراة واسعاد جمهور الزمالك بعد كل ما حط عليه من ليالي سيئة نتيجة تذبذب النتائج في الفترة الماضية ..
Unknown

Unknown

التعليقات
0 التعليقات

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.
جاري التحميل