برامج و تطبيقات يجب التقليل من استخدامها | مجمع نيوز
اخر الاخبار
recent

برامج و تطبيقات يجب التقليل من استخدامها

برامج و تطبيقات يجب التقليل من استخدامها

برامج و تطبيقات  يجب التقليل من استخدامها

بسم الله الرحمن الرحيم 

اليوم اقدم لكم اكثر  البرامج و التطبيقات  المتاحه على جوجل بلاى و ios التى تضر الهاتف من كل النواحى و يجب التقليل من استخدامها بشكل كبير  

------------------------------------------------------
قدمت شركة الحماية AVG
تقرير لعدد من التطبيقات التي تعتبر الأسوء والأكثر ضررا على هاتفك من ناحية استهلاك البيانات والأكثر استهلاكا للبطارية وأيضا استغلال غير مبرر لأداء الهاتف المحمول والتي تنتج حرارة عالية.وقبل ذكر ماهي هذه التطبيقات فأن الشركة جمعت هذه البيانات من خلال برنامج الحماية AVG AntiVirus وبرنامج AVG Cleaner المتواجدان على نظام الأندرويد كما أنه تم أخذ هذه المعلومات من مستخدمي الأندرويد في الولايات المتحدة وأمريكا وفي أستراليا.
فى الصوره القادمه سوف نعلم كل برنامج او تطبيق و كم من الطاقه ب البطاريه يتسخدم و اكثر البرامج اخد للمساحه داخل هاتفك و اكثر البرامج بطىء 
كما تلاحظون في الصورة التي أمامكم فأنه يظهر لك  من اليسار الأكثر استهلاكا لأداء هاتفك والتي يتصدرها برنامج سناب شات وللأسف هذا صحيح وأتفق كليّا في هذا الأمر  ومن ثم الأكثر استهلاكا للبيانات هو برنامج المدونة Tumblr   وفي المركز الثالث يظهر برنامج سناب شات ومن ثم القائمة الثالثة والتي تمثل التطبيقات الأكثر استهلاكا للبطارية ويظهر فيها برنامج سامسونج WatchOn الخاص بالتحكم بأجهزة التلفاز  ومرة أخرى برنامج سناب شات  والقائمة الأخيرة هي للبرامج الأكثر أستهلاكا للسعة التخزينية والتي تحتل فيها Spoitfy  بينما المركز الثاني يظهر فيه المتصفح الكروم من جوجل.

لحظه 
هذا التقرير ف الدول الغربيه 


لنذهب الى الوطن العربى 
القائمة نفسها ولكن في دولة أخرى يظهر فيها تصدر الفيسبوك كأكثر تطبيق أستهلاكا للأداء و للبيانات والسعة التخزينية.توصي شركة الحماية بأنّ تقوم بتنظيف من فترة لفترة لسجلات التاريخية الخاصة بالمتصفح وتحديث النظام أول بأول وأن تقلل  من ساعات استخدامك للبرامج وللمزيد من المعلومات تفضل بزيارة المصدر.[AVG]


اذا كنت تتسائل عن برنامج معين و هل ينصح باستخدامه ام لا 
تفضل بتعليق باسم البرنامج او التطبيق 


مجمع نيوز

مجمع نيوز

التعليقات
0 التعليقات

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.
جاري التحميل