لماذا نفقد كثير من الشخصيات التى نحبها ؟ | مجمع نيوز
اخر الاخبار
recent

لماذا نفقد كثير من الشخصيات التى نحبها ؟

لماذا نفقد كثير من الشخصيات التى نحبها ؟

لماذا نفقد كثير من الشخصيات التى نحبها ؟
مقال قصير_بقلم شهاب حساني




ابدأ هذا المقال القصير بسؤال يحتاج الى التأمل والتفكير (لماذا نفقد شخصيات كنا نعتقد انة من الاستحالة التفريط فيهم وانهم سيظلون معانا حتى نموت او يسبقونا هم ويموتون قبلنا؟)

من اهم الاسباب التي تجعلنا نفقد شخصيات هامة فى حياتنا هو التجاهل بمعنى ان نجعل الكبرياء يسيطر على العلاقة فقبل ان نتحدث مع شخص من هذه الشخصيات الهامة فى حياتنا يقتحم الكبرياء الموقف ويجعل كل شخص يسئل نفسة \ لماذا ابدأ انا بالحديث؟ , لماذا لا يبدأ الطرف الاخر بالحديث ؟, لماذا انا دائما الذى اكرر اهتمامي بهذا الشخص وهو لا يهتم بي ؟, وبعد ان يسئل الشخص نفسة هذه الاسئلة يرشدة كبريائه الى  ان افضل حل هو تجاهل هذا الشخص حتى يعود ويهتم هو . فهذا هو الحل المثالي فلن اضيع كرامتي فى كل مرة وابدأ انا بالحديث واهتم بهذا الشخص  واجعل لة مكانة فى حياتي وهو يجعلني اشعر انني بلا قيمة بنسبة لة , وكذلك الامر بنسبة للطرف الاخر فهو يفكر نفس التفكير ويتفق الطرفين ان افضل حل هو التجاهل ومن هنا تبدأ قضية التجاهل وتتعمق وينتظر كل شخص ان يبدأ الشخص الاخر بالحديث والاهتمام  حتى يطول الانتظار من الطرفين ويكون مصير هذه العلاقة هو الانتهاء والنسيان , كما انة اذا وقع خلاف بسيط بين الطرفين فمن الطبيعي انت يتقدم احد الطرفين لانهاء هذا الخلاف والاعتذار للاخر ولكن يقف ايضا الكبرياء عقبة ويجعلنا نطرح سؤال اخر \ لماذا انا الذى اعتذر ؟ , وايضا يكون الحل هو التجاهل من الطرفين وينتظر كل شخص الاعتذار والبدء بعملية التصالح من الشخص الاخر وبالتلى يطول الانتظار حتى تنتهى هذة العلاقة ولا يبقى منها الا الزكريات.

من الواضح ان هذا الكبرياء اذا لم نحسن استغلاله سيتحول الى غرور وسوف يقتل اجمل الاشياء الجميلة فى حياتنا.

هناك اسباب اخرى كثيرة تكون سبب فى ان نفقد شخصيات لها مكانة فى قلوبنا سنزكرها فى مقالات اخرى واكتفينا فى هذا المقال بذكر التجاهل لأنة السبب الرئيسي فى فشل اغلب العلاقات الانسانية , ولكي نتخطى هذه المشكلة يجب ان نتغلب  على هذا الكبرياء الذى يقتل العديد من العلاقات وان نتعامل مع من نحب ببساطة دون تعقيد للامور وان نهتم بهم دون ان ننتظر مقابل او اهتمام  بمعنى ان نعامل من نحب بأخلاقنا لكي نحافظ علية حتى ولو لم يبدأ هو بالحديث وحتى ولو لم يبدى لنا اي اهتمام  فبهذه الطريقة سنجبر من نحب على ان يحترمونا كما نحترمهم وان يهتمون بنا كما نهتم بهم
بمعنى اصح (كبر مخك ).

مجمع نيوز

مجمع نيوز

التعليقات
0 التعليقات

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.
جاري التحميل