تزايد حرائق قش الأرز من جديد ينبئ بكارثة كبرى | مجمع نيوز
اخر الاخبار
recent

تزايد حرائق قش الأرز من جديد ينبئ بكارثة كبرى

تزايد حرائق قش الأرز من جديد ينبئ بكارثة كبرى

تزايد حرائق قش الأرز من جديد ينبئ بكارثة كبرى

جريمة انتهاك لحقوق اجساد البشر دونما تحجيم وعقوبات صارمة ،أثار حرق قش الأرز قلق المهتمين بحماية البيئة ، و كذلك المهتمين بصحة المواطن من منظمات لحقوق الإنسان على الصعيد الخارجى والمحلى أيضا ، هي ظاهرة تحدث فى شتى أنحاء مصر حيث يقوم المزارعون بحرق قش الأرز بعد موسم الحصاد، وما يزيد معه الأمر سوء التلوث الناتج عن عوادم السيارات والمصانع، وذلك نجم عن ما يسمى بالسحابة السوداء منذ عام 1999م ويزيد نسبة التلوث 10 مرات عن المعدل الطبيعي سنويا. 

ويؤدي حرق القش إلى ظهور حالات الإصابة بالربو الشعبى الذى يتضاعف فى هذا الوقت من السنة ، وصعوبات فى التنفس وسعال  ، وزيادة حالات حساسية الصدر ، وقد حاربت الدوله حرق قش الأرز بشتي الصور ولكن كان دون فائدة فقد حررت المحاضر للفلاحين الذين يقومون بحرق قش الأرز وكان يغرم كل منهم بغرامة لا تقل عن ألف جنية ، ولكن سرعان ما كان يعرض في هذا الحكم ويحصل بعد ذلك علي البراءة أو ايقاف تنفيذ الغرامة وذلك لعدم تخصيص المحافظة أماكن لحرق قش الأرز أو توفير الحلول البديلة للفلاح
ومع ذلك يوجد حلول بديله فمنها استعمال قش الارز كعلف للماشية وهذا من خلال القيام بدراسها وتحويلها الي" تبن " واضافة بعض المواد عليها أو كسماد طبيعى  "عضوي " وهو حل مكلف ويحتاج الي امكانيات غير متوافرة أو فى صناعة الورق وهى ليست فعالة
المشكلة الحقيقية تكمن فى عدم وجود مكابس كافية لتغطي هذه المساحة المنزرعه بالأرز ، ولا وسائل لنقل القش خاصه بالدولة ولا متطوعين للقيام بذلك لأن الفلاح لا يستطيع تحمل هذه الأعباء.
فقش الأرز من الممكن أن تقوم عليه في مصر العديد من الصناعات ، فالجامعات والمراكز البحثية في مصر أنتجت العديد من الأبحاث فى ذلك المجال ، مثل استخدم قش الأرز في انتاج البيوجاز الذي يستخدم في توليد الكهرباء ، ويستخدم في صناعات الزجاج والورق والكرتون ، وفي صناعة خرسانة ذات صفات خاصة ، وفي صناعة الطوب ، وفي صناعة الأسمدة الزراعية وعلف الحيوان وغيرها من المنتجات النافعة ، وكذلك يستخدم كبيئة مناسبة لزراعة عيش الغراب «المشروم»
ويأتى عنصر الاستفادة من قش الأرز  بإعداد عدد مناسب من المكابس يكفي لكبس كل الكمية المنتجة من قش الأرز خلال الفترة الوجيزة التي يتم فيها حصاد المحصول ، ويتم كذلك إعداد مخازن مناسبة لتخزين القش حتي يمكن الاستفادة المثلي منه ولا نفاجأ بحرائق لهذا المخزون ، وكذلك لكي لا يصيبه العفن والتلف نتيجة تعرضه لمياه الأمطار.
ومن هنا يظهر أهمية ذلك الموضوع من ناحية أولى وهى الأضرار الناجمه عنه ، وعنصر الاستفادة من اعادة تدويره التى يجب ان تتبناها الدولة .

              بقلم
        شادى محمد

Unknown

Unknown

التعليقات
0 التعليقات

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.
جاري التحميل