اليونايتد فى مهب الريح بالخروج من دورى الأبطال | مجمع نيوز
اخر الاخبار
recent

اليونايتد فى مهب الريح بالخروج من دورى الأبطال

اليونايتد فى مهب الريح بالخروج من دورى الأبطال

اليونايتد فى مهب الريح بالخروج من دورى الأبطال


كتب .. يوسف شعبان .

فى مفاجأه غير متوقعه خرج مانشستر يونايتد الانجليزى على ملعبه بالأولد ترافورد من دور ال 16 من دورى أبطال اوروبا بالخساراه أمام اشبليه الأسبانيه بهدفين لهدف وكان قد أنتهت مباراه الذهاب بالتعادل السلبى .
ومع هذه الخساره يواصل اليونايتد لفقدان شخصيته بين كبار اوروبا وعدم مواصلته فى المنافسه على البطولات منذ رحيل السير أليكس فيرجسون وحتى قدوم جوزيه مورينيو التى عالت الجماهير كثيرا عليه لكنه فشل فى الرجوع بالفريق لمنصات التتويج .
الشياطين الحمر تضائلت فرصهم في الفوز ببطولة هذا الموسم بعد فقدان لقبى دوري الأبطال وكأس الرابطة، واقتراب خسار البريميرليج رسمياً لصالح السيتى، ولم يتبق له سوى جبهة كأس الاتحاد الإنجليزى .
ملخص اللقاء ..
الدقيقة الثانية شهدت الفرصة الأولى لفريق اليونايتد بعد تمريرة واحد اثنين ما بين لينجارد ولوكاكو ليسدد الأخير من خارج منطقة الجزاء كرة ذهبت عالية فوق عارضة إشبيلية.
اللاعب كوريا كان قريباً من شباك دي خيا في الدقيقة 9 بعد ركنية نفذت عرضية ليحولها لاعب إشبيلية برأسية باتجاه مرمى أصحاب الأرض لكنها عانقت الشباك العُليا لمرمى مانشستر يونايتد بعد أن مرت فوق العارضة .
دفاع اليونايتد أهدى الكرة عن طريق بايلى إلى هجوم إشبيلية لتنتهي الكرة بتمريرة إلى موريل الذي سددها عالية فوق عارضة دى خيا في الدقيقة 14 ليهدر فرصة كبيرة للتهديف في شباك الفريق الإنجليزى .
مرة أخرى هدد الضيف الإسباني منافسه الإنجليزى بتسديدة مباغتة من داخل منطقة الجزاء عن طريق موريل لكن كرته مرت إلى جوار قائم ديفيد دي خيا الأيسر بقليل في الدقيقة 28 .
الفرصة الأخطر لصاحب الأرض جاءت في الدقيقة 38 بعد اختراق من فيلاينى في منطقة الجزاء ليسدد الأخير بيسراه كرة قوية نجح الحارس ريكو في تحويلها إلى ضربة ركنية .
لينجارد توغل من الجهة اليمنى في منطقة الجزاء ليسدد قذيفة أرضية بيمناه في الدقيقة 51 لكن الحارس ريكو تألق وأبعد الكرة إلى ركنية لم يستفد منها الفريق الإنجليزي .
راشفورد انطلق في دفاعات إشبيلية ليتعرض لعرقلة في الدقيقة 67 ويحصل على ركلة حرة مباشرة على حافة منطقة الجزاء تصدى اللاعب نفسه لتنفيذها ليسدد فوق العارضة .
الدقيقة 74 شهدت ضربة صاعقة على كل من في أولد ترافورد بعد كرة وصلت إلى وسام بن يادر في منطقة الجزاء ليسدد قذيفة أرضية مرت على يمين الحارس ديفيد دى خيا لتعلن عن الهدف الأول .
الهدف الثانى جاء سريعاً بعد عرضية من الجهة اليسرى حولها بن يادر برأسية حاول دي خيا إبعادها ليلمسها لتسقط في مرماه في الدقيقة 78 لتعلن عن هدف ثانى لإشبيلية .
لوكاكو سنحت له فرصة ثمينة لتسجيل هدف في الدقيقة 82 بعرضية أرضية وصلته في مواجهة المرمى ولكنه أطاح بها على طريقة المدافعين في السماء فوق عارضة إشبيلية .
مانشستر يونايتد نجح في تقليص الفارق في الدقيقة 84 بعد عرضية من الجهة اليسرى ارتطمت بالدفاع لتصل إلى لوكاكو الذي سددها صاروخية من داخل منطقة الجزاء في منتصف المرمى معلناً عن هدف أول لفريقه .
بن يادر انفرد تماماً من منتصف الملعب حتى وصل إلى مرمى دى خيا في الدقيقة 90+2 لكنه تباطئ كثيراً حتى سدد كرة أرضية ضعيفة في قدم دى خيا ليهدر هدفاً ثالثاً وانتصاراً تاريخياً لفريقه .
Unknown

Unknown

التعليقات
0 التعليقات

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.
جاري التحميل