تركى آل الشيخ ليس " كفيل " ولكنه " الشرارة الأولى " | مجمع نيوز
اخر الاخبار
recent

تركى آل الشيخ ليس " كفيل " ولكنه " الشرارة الأولى "

تركى آل الشيخ ليس " كفيل " ولكنه " الشرارة الأولى "

تركى آل الشيخ ليس " كفيل " ولكنه " الشرارة الأولى "


كتب .. خالد المرسى .

منذ عدة أيام كان الوسط الرياضي علي ما يرام وكانت الأمور هادئة إلي حد كبير ولكن علي غير المتوقع تدخل تركي آل الشيخ ليحسم ملف التجديد " للثنائي الأهلاوى " ليفسد بذلك صفقة القرن التي أشار إليها الرئيس الزملكاوى .. ليتحول المشهد من حالة تنافس وترقب " إلي حالة من الغضب والغليان ، كما أنطلقت الصيحات الشاكرة التي تبجل تركي آل الشيخ وفي المقابل ترددت الالة الغاضبة التي تصنف المستشار السعودي " بالكفيل " .. فـ جماهير الزمالك ترى الأمر علي أنه تدخل غير مقبول وغير عادل وعلى النقيض تماماً تري جماهير الأهلي أنه ليس عيباً أن يستعين الأهلي بـ بذلك الرجل الذي يعشق القلعة الحمراء ويتنمي لها الخير .
وأنصافاً للحق فأن تركي آل الشيخ لا يستحق كل ذلك الهجوم والتوبيخ فهو ليس الأ مُحب للفريق القاهرى وليس عيباً أن يسانده ويدعمه .. ولكن ليست الأمور كما تبدو فمن الحب ما قتل !!
والسؤال الأهم .. ماذا أسفرت تدخلات تركي آل الشيخ في الكرة المصرية ؟! .. ولماذا كل هذا الأنزعاج والدجر بعد هذا التدخل الذي يبدو في ظاهرة "داعم ومساند" ولكنه في حقيقة الأمر يخبأ بين طياته الكثير من الأمور السلبية ؟! 
ولذا نستعرض إليكم في النقاط الأتيه نتائج تدخل تركي آل الشيخ الذي يراه البعض مقبولاً ويصنفه الآخريين ب غير العادل :-
(1) الشرارة الأولي .. يعتبر تدخل تركي آل الشيخ بمثابة الشرارة الأولي التي أشعلت فتيل ما يسمي بالتضخم الأقتصادي الذي سيُصيب الكرة المصرية لا محالة حيث ستلجأ الأندية الجماهرية إلي اللجوء لرجال الأعمال وأصحاب رؤوس المال اللذين يبعثرون أموالهم يميناً ويساراً سواء بغرض الشهرة أو للأستثمار وهو ما سيلقي بظلالة السلبية علي الكرة المصرية .
(2) تغير " بوصلة " صناعة القرار في النادي الأهلي .. من أكثر النتائج السلبية لتدخل تركي آل الشيخ هو تغير بوصلة صناعة في النادي الأهلي حيث أصبح تركي آل الشيخ ليس مجرد رئيساً شرفياً للنادي الأهلي بل أصبح " صانع قرار " وهو ما يرفضه الجميع
(3) إختفاء شخصية الأهلي الأدراية .. أهتزت شخصية الأهلي الأدارية في أعين جماهيره بعد أن فشلت في حسم ملف التجديد للثائي الأهلاوي .. وهو ما لم يعتاد عليه الجماهير الأهلاوية حيث كانت أدارة الأهلي قادرة علي أنهاء الأزمات بكل سهولة ويسر دون اللجوء إلي قوي خارجية .
(4) خلق حالة من التحدى والتعصب غير المفهوم بين الجماهير .. وتلك هي أكبر النتائج السلبية التي أسفرت عنها تدخلات تركي أل الشيخ حيث ابتعدت الجماهير عن الغرض الحقيقي لتشجيع كرة القدم وهو التنافس الشريف وأنحرفت إلي تحديات هامشية ليس لها معني أو فائدة ولعل السبب في ذلك .. تلك الأموال الكبيرة التي يضخها رجال الأعمال في الوسط الرياضي .
Unknown

Unknown

التعليقات
0 التعليقات

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.
جاري التحميل