اخر الاخبار
recent

غدًا .. إجتماع اللجنة العليا لمونديال القاهرة السابع


كتب .. أشرف شندى .

يعقد غدًا الثلاثاء في تمام الساعه الخامسه مساء بقاعة " الايمان " بفندق " موفنبيك " مدينه الإنتاج الإعلامي بمدينه 6 اكتوبر اجتماعًا للجنة العليا لمونديال القاهرة للأعمال الفنية والإعلام في دورته السابعه والذي يقام تحت مظله الاتحاد العام للمنتجين العرب برئاسة الدكتور إبراهيم ابوذكري في الفتره من 6 الي 9 نوفمبر القادم . 


أوضح ابوذكري :  يناقش الاجتماع جدول أعمال وفعاليات الدورة السابعة من المونديال والذي يقام تحت رعايه جامعه الدول العربية الي جانب استعراض الخطوط العامة للمهرجانات المكونة للمونديال وهي: مهرجان القاهرة للإذاعة ومهرجان القاهرة للتليفزيون والبث الفضائي، ومهرجان القاهرة للأغنية العربية المصورة والمهرجان العربي للإعلام السياحي، ومعرض القاهرة للمرئي والمسموع، ومهرجان القاهرة للإعلام الأمني، ومنتدى القاهرة للإعلام والاستثمار والدوره الثانية من مهرحان علوم الاعلام هذا بالإضافة إلى إعلان جديد المونديال وهو مهرجان الاعلام الرياضي والمهرجان العربي لفنون الطفل والامانة العامه للبث الاليكتروني في دورتيهما الأولى .

  وأشار :  سيتم خلال الاجتماع وضع الشكل المبدئي للمهرجان، بالإضافة إلى وضع تصور للملتقيات العربية الإعلامية الثنائية بين مصر والدول العربيه واعلان اختيار الكويت صيف شرف المونديال هذا العام . 

وأضاف ابوذكري : يشهد الاجتماع حضور ممثلين عن جامعه الدول العربيه ونواب اتحاد المنتجين العرب بالدول العربيه وأعضاء الشعبه العامه للاعلام وعمداء كليات الإعلام واكاديميين متخصصين في المجال الإعلامي بمصر ومجموعه كبيره الفنانين والمنتجين والاعلاميين منهم : 
 وامل رزق وهاله صدقي والفنانين سامح الصريطي ومحمد ابوداود وتامر عبد المنعم وطارق ريحان واحمد شاكر . 

ومن المنتجين  : احمد ايوب وجمال العدل ومها سليم وممدوح شاهين ومحمد زعزع وكريم ابوذكري والمنتج السعودي عبد الله العامر والمنتج العراقي محسن العلى . 

والاعلاميين طارق علام وتامر امين ومحمود الورواري ومحمود بكري ومظهر شاهين والمهندس اسامه الشيخ رئيس اتحاد الاذاعه والتليفزيون الاسبق 

وعمداء كليات الاعلام الحكوميه والخاصه ومنهم : الدكتورة ماجي الحلواني ونائله عمارة وحسن عماد وحنان يوسف وعزه هيكل وعادل عبد الغفار وهبه السمرى .
مجمع نيوز

مجمع نيوز

التعليقات
0 التعليقات

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.