اخر الاخبار
recent

ابراموفتش رئيس تشيلسى " الرجل الذى لا يرضى بغير النجاح "

وصوله لانجلترا غير البريميرليج للابد ، تشيلسى الذى كان يعانى فى فرض نفسه على لندن فرض نفسه على الكل .
الاسباب ؟ ولماذا اكتسب شخصية البطل في فترة قصيرة جدا ؟
نسلط الضوء على ابرز اللقطات خلال هذه الحقبة .

Abramovic and the rise of the blues 



ولد ابراموفتش في سنة 1966 لعائلة يهوديه تعانى ماديًَا .. فقد والده فى سن مبكر وعمه ثم جدته قامو بتربيته ، درس الهندسه بعدها التحق بالجيش وانهاء خدمته ليبدا رحلة طويلة نحو السلطة و الثروة
مستغل التغيير الكبير الذى حصل فى سياسة الاتحاد السوڤيتى فى اواخر التمانينات من القرن الماضي انذاك .
‏مسيرة طويلحه بدأت بالشغل في مصانع بعدها العمل الحر في تصنيع لعب الاطفال خصوصا البط البلاستيك ولكن لم يكن مقتنع انتقال إلى مجال اخرى، الى المجال الحديد ( الاقتصاد ) روسيا ارسلته .. البترول والغاز بالشراكه مع رجال اعمال العصر الروسي الجديد
طريق مليئ اشاعات فساد لكن دائما ابراموفتش كان يخرج منها سليم .
‏مساهمته في اعادة انتخاب يلتزين مرة اخرى كرئيس لروسيا فتحت عليه ابواب السلطة و نجح في الاستحواذ على شركة سيبنفت بالشراكة مع بوريس بيروزوفسكي و دفعوا 200 مليون يورو مقابل صفقة سعرها الحقيقي 3 مليار يورو .. صفقة وضعت ابراموفتش على طريق الملياردير و الدخول بقوة في قلب الاقتصاد الروسى.
‏ابراموفتش بقي كجزء من الاوليجاركس .. أقوى قوة اقتصادية في روسيا لكن يلتزن كان في اواخر ايامه و أٌجبر على الاستقاله ليخلف مكانه بوتين .. ذكاء ابراموفتش وقدرته على توقع المستقبل ساعدته ان يصبح حليف لبوتين ومن الحاشية الخاصة بيه ونجا من التصفية التي قام بها بوتين ضد معارضيه.
‏الاوليجاركس للاحظوا ان بوتين مصدر تهديد وطمعوا في السلطة لكن النتيجة كانت كارثية عليهم .. واحدوة تلوئ الأخرى، قاموا بسب ممتلكاتهم وحكموا بالسجن ما عدا ابراموفتش الذي كما يٌقال ساهم بماله في مشاريع خاصه لبوتين و اشترى يخت و قدمه لبوتين كهدية لكن تحول من قائمة اغنياء روسيا لاغنياء العالم في خطوة واحدة.
‏بيع شركة سيبنفت لصالح شركة جازبروم المقربة من بوتين مقابل 13 مليار دولار .. لكن ابراموفتش نفي كل الكلام المتعلق بالدعم المتبادل بينه وبين بوتين إلى ان تحدث شريكه القديم بيروزفيسكي .. المحاكم بالتحايل والتدليس ، الى ان رأوه مقتولا في ما يبدو انتحار لكن القضيه الى هذا الوقت مفتوحة .



‏يونيو 2003 اتم ابراموفتش شراء تشيلسي .. أٌشيع ان المفاوضات استغرقت ربع ساعة ، فضل ابراموفتش تشيلسي بسبب لندن واهميتها بالنسبة له كما ان وضع تشيلسي المادي والاداري الذي كان صعب لكن يكن معقد.
و في اول موسم تحت ادارته تشيلسي ينهي الدوري بالمركز تاني ويخرج من نصف نهائي أبطال أوروبا علي حساب بورتو.

الموسم الثاني وصل جوزيه مورينيو نقلة نوعية تكمل بتاريخ النادي .. افتتح مورينيو وصوله لانجلترا ب " I’m not one of the bottle I think I’m special one ” و نجح مورينيو في اثبات كلامه في اول وتانى موسم بتحقيق الدورى مرتين منهم مرتين بهزيمة واحدة من ارسنال .. فريق اللاهزيمه منع دورى لا هزيمة جديد وهزيمة أخرى امام السيتى .
‏مورينيو في فترته الأولى كان يلعب بـ 4-3-3 ثلاثى خط وسط شبه متكامل ومنسجمين مع بعض.
لامبارد .. ايسيان ، ميكاليلي ضد فرق كانت بتستخدم 4-4-2 وهذا خلق افضليه في خط الوسط للبلوز بلاعب زيادة دائمًا .
مهما راقبت وحاولت كان يوجد في لاعب خط وسط ازرق دائما يتحكم بالكرة لوحده.
‏استغل تشيلسي التنوع الكبير في التشكيلة الذي يملكه واستطاع أن يحقق الدوري مرتين متتالين والمرتين حقق اكتر من 90 نقطة
مورينيو وقدرته العاليه على تعطيل نقاط قوة الخصم واستغلال نقاط ضعفه مع سرعة الارتداد و الحسم كانت عوامل مهمه لكن ابراموفتش كانت عينه على البطولة الاعظم والاكبر .
‏دوري الابطال كان الهدف الاكبر و الحلم .. بعد الخروج من نصف نهائي 2005 و دور ال16 في 2006 بدات المشاكل تحديداً في الموسم الثالث و اختلاف وجهات النظر
انهى تشيلسي الدوري في المركز الثاني وخرج من ليفربول في نصف نهائي وخرج بعدها مورينيو خارج اسوار الستامفورد بريدج للمرة الاولى .

‏ابراموفتش في التسعينات انشأ 20 شركة مختلفة الى ان حقق هدفه وانطبق نفس الامر على تشيلسي ايضا.
اقالة مورينيو في المره الاولى يوضح ليس له أي طريق في سبيل تعزيز و تحقيق هدفه .
وتعاقد مع افرام جرانت في قرار غريب لكن تستطيع تفهمه بسبب ان ابراموفتش و جرانت مشترك بينهم الانتماء للكيان الصهيوني .
استطاع جرانت بالاقتراب من ابراموفتش خطوة من حلمه ووصل نهائي دوري الابطال للمرة الاولى في تاريخ النادي و انتقم من ليفربول لكن كانت النهاية قاسية.. تيري انهى حلم ابراموفتش في التتؤيج بدوري الابطال ، رجع ابراموفتش نقطة الصفر لكنه لم يستسلم ولم يكن عنده ادنى مشكله فيه ( التغيير ) و أن يرجع للبرتغال مرة اخرى.
‏تعيين سكولاري ومدته القصيرة جدا مع النادي .. من يوليو الى فبراير كانت فترة كافيه لاقناع ابراموفتش ان القرار هذا القرار خاطئ ، الكارثية التي حصلت وقتها ويقيله من منصبه ويتعاقد مع هيدينك الذي انقذ له الموسم محليا ووصل نصف نهائي ضد برشلونة في واحد من أشهر المباريات جدلا في تاريخ البطولة.
‏بعدها انشيلوتي في موسم ناجح جدا محلياً و بعدها العودة للبرتغال مرة اخرى ومشروع جديد مع بواش و طموحات كبيرة لكن الواقع كان سئ غير مقنع لابراموفتش الذي تصرف بسرعة بعد الذهاب ضد نابولي والخساره 3-1 وإقالة بواش وتعيين المغمور دي ماتيو .. وتتقلب كل الأمور وتنصب في صالح ابراموفتش فجأة.
‏الحياة قررت تكافأه على سعيه وتغييره المستمر الذي وصل لعشرة مدربين مابين مؤقت وصاحب مشروع

وكان دي ماتيو يمتلك الحل لأمنيته وحلمه وهو التتؤيج بدوري الابطال بدأت من اول مباراة العودة ضد نابولي الذي سجل اهدافها تيري و لامبارد و دروجبا وايفانوفتش في مفارقة جميلة لجماهير تشيلسي.
‏دي ماتيو بعد مباراة نابولي كمل ب 4-2-3-1
رباعي خلفي يتكون من بوسنجوا كاهل لويز/تيري و اشلي كول و امامهم اتنين من لامبارد و ميكيل و ميراليش كdouble pivot و ماتا و كالو و بيرتراند او راميرس امامهم دروغبا
الاسلوب الدفاعي مع الهجمات المرتدة و الذي كان علامة مميزة وفارقة لفترة ابراموفتش.
‏وصل تشيلسي للنهائي و للمرة الثانية تشيلسي ينتقم من فريق ابعده عن نهائي قبل سنوات الا وهو وبرشلوهنه و ينتهي الدرس الذي تعلمه ابراموفتش بالطريقة الصعبة في سبيل تحقيقه لحلمه
تشيلسي كان تقريبا الطرف الاقل حظا للفوز طول البطولة لكن بنفس الطريقة اللي خسر بها لما كان المرشح الاقوي .

‏التتؤيج بدوري الابطال موسمها كان ختام لموسم كارثي يخرج فيه تشلسي من التوب فور لأول مرة في عهده و الموسم الذي يليه كان سيبقى كارثي اكتر لكن ابراموفتش قام بتعيين رافا بينتيز و يحقق المركز الثالث محليا و اليوربا ليج ليصبح اول نادي انجليزي يحقق كل البطولات الأوروبية الممكنه.
كان هذا ‏الموسم بداية تسريح الجيل القديم والذهبي، اعتماد تشيلسي على اكتشاف المواهب و الاعتماد على الشباب و اعارتها و الابقاء على الذي ينجح منهم
اي نعم خسر دي بروين و صلاح و لوكاكو لكن كسب تشيلسي ماديا و فنيا
هازارد أفضل مثال وبدأ فترة مورينيو الثانية و العودة للتتؤيج محليًا .

‏بعد فترة مورينيو الثانية وصل كونتي ورجع ابراموفتش للايطاليين من جديد و نجح في التتؤيج بالدوري السادس و كهذت وصلت بطولات تشيلسي فترة ابراموفتش ل15 بطولة كان عنصر مهم منهم هو قدرته العالية على اتخاذ قرارات جريئة بهدف تصحيح المسار
التغيير و اعادة التجربة سمة لازمته من صغره وكملت للنهاية.

‏لكن لازم نتحدث عن دور فرانك لامبارد .. واحد من اذكئ اللاعبين الذي مرت على تاريخ النادى
لعب في كل مراكز خط الوسط باختلاف السنين والمدربين .. قدرتة القيادية العالية وحسمه في اوقات كثيرة ساهمت في كل لقطة تتؤيج لتشيلسي رغم مشهد نهاية القصة الحزين
الهدف اللي سجله بقميص السيتي على تشيلسى .
‏ثاني أفضل لاعب في العالم 2005 واكتر من سجل في تاريخ تشيلسي وثالث اكتر لاعب مشاركة في تاريخ البريميرليج ولاعب خط الوسط الوحيد في التوب 5 من حيث التسجيل في الدوري “177” هدف واكتر من سجل من خارج منطقة الجزاء بالاضافه الى تسع ضربات حرة مباشره و 102 اسيست
الاسطورة فرانك لامبارد الخالدة بتاريخ تشيلسى .

‏لكن تحديات ابراموفتش تجاوزت القصة الرياضية مؤخرًا .. صراع سياسي روسى /انجليزى اثر عليه وكاد يجبره يبيع تشيلسي حسب الاشاعات
تشيلسي الذي كان هدف ابراموفتش من شراه هو التواجد في المنطقة الإعلامية الآمنه وحماية من تقلبات الاوضاع في روسيا و انه ببساطة نظر إلى الموضوع تحدي وهو يعشق التحديات وملكها .

‏تحدي جديد وهو الملعب .. ابراموفتش بريد يبني الملعب الجديد مكان القديم وهنا ظهرت مشكلة ايجاد ملعب بديل لمدة اربع سنين للبناء فيها الملعب الجديد
زيادة السعة ل 60 الف وتكلفة تٌقدر ب 500 مليون باوند
استامفورد بريدج متقسم اسهم مشارك فيها الجمهور وهذه ازمة بالنسبة للتمويل و الملكية لم تنتهي المشاكل هنا .. مشكلة جديد بخصوص ارتفاع الملعب وبحكم ان الملعب يقع في منطقة مهولة بالسكان تحجب عنهم رواية الشمس في الصباح الباكر .

‏لكن الذي عرفناه من خلال فترته ومن خلال وجوده في انجلترا ان كل مشكلة بالنسبة له لها حل .. سواء الحظ يقف معه او يفتح له طريق جديد لم يكن مخطط له او قرار مفاجئ غريب و اخرهم كان تغيير هوية النادي الفنية من الدفاع للهجوم وكرة القدم الجميله مع سارى .. ابراموفتش لم يرضى غير بالنجاح .
هذا مايجعله مكمل + قدرته على تغيير جلده وجلد الفريق
عوامل كثيرة هو اهمها ساهمت في لون جديد لانجلترا بعد ما كان غالب عليها الاحمر وقت وصوله .. اللون الازرق خرج من الظل و بقي لون اساسي ومهم في خريطة البريميرليج و أوروبا .
مجمع نيوز

مجمع نيوز

التعليقات
0 التعليقات

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.