اخر الاخبار
recent

جون تيرى يعلق حذائه


بقلم .. عيد محمود .

بين دموع تلك الليلة المظلمة التى ضاع فيها الحلم وذهب للشياطين .. وبين رفع الذهب .. 

فى الأراضي الألمانية .. كان يوجد بينهما فجوة .. القائد يخشى المغادرة .. قبل تعويض 

شعبه بملامسة المجد.. حاول مرة تلو الأخرى.. حتى خضعت تحت قدميه.. ليثبت 

لشعبه أنه عاش على حلم تربعهم على عرش أوروبا 

جون.. ليس لدى الكثير لأقوله لك فى ليلة وداعك.. سوى.. أن الإنجليز سوف يفخرون 

لأعوام وأعوام وسيقصون تاريخك لأحفادهم.. وسيبقى الشعب الأزرق دوما.. ممتنا لك 

على كل ما قدمته من أجله.. وداعا جون 
وليد الصياد

وليد الصياد

التعليقات
0 التعليقات

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.