اخر الاخبار
recent

إلامارات تقيم مؤتمرًا صحفيًا لعرض أنشطتها فى مونديال القاهرة السابع


كتب . أشرف شندى .
أكد الدكتور ابراهيم ابوذكري رئيس الاتحاد العام للمنتجين العرب أن علاقه الشعب الإماراتي بالشعب المصرى علاقه متينه وقويه ويسودها السلام والمحبة والألفة بين الشعبين .

وأضاف ابوذكري لدى استقباله بمقر الاتحاد بمدينه الانتاج الاعلامي وفد اماراتي مكون من عيسى الميل " رئيس اتحاد الإعلاميين والمنتجين العرب " وعبد الرحيم البطيح" أمين عام الاتحاد الإماراتى " يرافقة وفد اعلامي كبير تتراسه الاعلاميه التونسيه حنان عزبي أن مصر هي قلب الوطن العربي النابض بالحب والوفاء لجميع الشعوب العربية .

وبخصوص الزياره الودية للوفد الإماراتي لرئيس الاتحاد ورئيس مونديال القاهره للاعلام العربي قال ابوذكري : أن هذه الزيارة جائت للتنسيق بين الوفد الإماراتي والقائمين على مونديال القاهره للاعلام العربي في دورته السابعهرالتي تقام من 6 الي 10 نوفمبر المقبل في القاهره موضحا أنه يتم تجهيز  مؤتمرا صحفيا موسعا من قبل اتحاد المنتجين الإماراتيين للتواصل مع وسائل الإعلام العربية لعرض النشاطات والفعاليات التي ستشارك بها دورة الإمارات في الدورة الجديده هذا العام بصفتها ضيف مصر الدائم والشريك الاستراتيجي لمونديال القاهرة بكل دوراته .


وأضاف : الإمارات بلد انبثقت من خلاله الفنون الخليجيه إلى الوطن العربي والعالم كلكل وذلك لما يمتلكه من طاقات مبدعه في جميع المجالات وتحديدا المجال الإعلامي الذى أصبح علامه فارقه في الخليج والوطن العربى .


وأشار : الإمارات من المنتظر أن تشارك  هذا العام بمجموعه متميزة من البرامج التليفزيونيه والإذاعية موضحا أن الإمارات تحرص سنويا على المشاركة في فعاليات المونديال سنويًا ودائمًا تكون المنافس الأول لجميع الدول العربية وتحصل جوائز المهرجان .


وأشاد ابوذكرى في هذا الصدد بالجهود  الكبيرةالمبذولة من قبل القائمين على وزاره الإعلام الاماراتيه ومؤسسه أبوظبي للإعلام في الإعداد للأعمال المشاركه والتواصل والتعاون المستمر مع الاتحاد ومونديال القاهرة.

يذكر أن دوله الإمارات قد حصدت المركز الثاني من حيث الجوائز والمشاركات في الدورة الماضيه من المونديال وحصلت خلالها 30 جائزة متنوعه ما بين ذهبيه وفضيه وبرونزية.رى الإنجليزى بين ليفربول ومانشيستر سيتى موجهًا  
مجمع نيوز

مجمع نيوز

التعليقات
0 التعليقات

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.